إعلان هام

تلاحظ قيام البعض بإثارة الطلاب ضد قرار تقييم طلاب سنوات النقل من خلال إختبارات تتم عن بعد فى محاولة لإجبارها على أن يكون التقييم من خلال تقديم تقرير فقط.

وقد سبق للجامعة دراسة المقترح وقررت عدم مناسبته لعدم إمكانية تغطية التقرير لكل مكونات المقرر. وتقرر أن يتم تقييم الطلاب من خلال إتاحة فرصتين للإمتحان عن بعد فى إطار قرار مجلس الجامعات الخاصة والأهلية وقرار المجلس الأعلى للجامعات وأضافت الجامعة فرصة إمتحان للطلاب الذين لم يتمكنوا من أداء هاذين الإمتحانين عن بعد لضعف الشبكة أو إنقطاع التيار لديهم ويعقد الإمتحان الأخير تحريرياً عند السماح برجوع الطلاب إلى حرم الجامعة وفى جميع هذه الحالات لن يتم إحتساب درجات هذه الإمتحانات فى حساب المعدل التراكمى للطلاب. وبذلك تكون الجامعة قد أخذت جميع حالات الطلاب فى الإعتبار.
وحيث أن الأمور الأكاديمية ليس للطالب الحق فى التدخل فيها إلا فى صورة شكوى أو إقتراح فإن ما يحدث على مواقع التواصل الإجتماعى بغرض الضغط لتغيير القرار الفنى للجامعة مرفوض.
وتهيب إدارة الجامعة بالطلاب بعدم الإنسياق وراء مثيرى القلاقل والإستمرار فى الدراسة عن بعد إستكمالاً للفصل الدراسى والتواصل مع أساتذتهم للتوافق على الأسلوب الأمثل لتنفيذ الإمتحان عن بعد طبقاً لظروف كل مقرر دراسى.
وأخيراً تؤكد الجامعة أنها لن تتهاون مع أى مثير للقلاقل أو مسبب للفتنة بين الطلاب وأى شخص يقوم بنشر أكاذيب لإبتزاز الجامعة.